خط الانتاج

يقدم هذا الجدول نظرة عامة على مختلف Restylane منتجات حشو الجلد، وتسليط الضوء على خصائصها وتطبيقاتها الفريدة.

اسم المنتجوصف
مقداريتمتع بأكبر قدرة على النمذجة في السلسلة. يتميز بقوام لزج يعمل على تحسين توزيع المواد في الأنسجة. يحتوي على الليدوكائين، مما يقلل من الانزعاج الناتج عن الحقن.
س الفرعيةالجل الأكثر كثافة في السلسلة، مصنوع باستخدام تقنية ناشا. يستخدم لتكبير واستعادة الحجم لدى المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 25-50 سنة. لم يعد يتم تصنيعها.
صقل مصمم لإزالة العيوب الجمالية بسرعة مع الحفاظ على المظهر الطبيعي. يتم حقن المادة في طبقات الجلد الوسطى والعميقة.
Lyftيتميز ببنية كثيفة ويستخدم لملء المناطق التي فقدت حجمها بشكل كبير، وتقوية الجلد، وتشبعه بالعناصر المغذية. يستخدم تقنية NASHA لجذب المزيد من الرطوبة إلى الخلايا.
Kysseتم إنشاؤه باستخدام OBT (تقنية التوازن الأمثل)، مما يؤدي إلى تأثير ناعم وطويل الأمد. تسمح اللزوجة المتوسطة بالحقن السهل والتوزيع المتساوي. حشو الشفاه الفاخر
فينيسيأنعم الحشوات، مع تثبيت HA الذي يوفره وكيل BDDE. يزيل التجاعيد والطيات الصغيرة والخطوط الموجودة على الجبهة ويعيد التوازن المائي للبشرة.
Defyneيتميز بعدد كبير من الروابط الجزيئية لـ HA للحصول على تأثير طويل الأمد. يستخدم لعلاج التجاعيد المتوسطة والعميقة والطيات الأنفية والأنفية الدمعية وتصحيح عظام الخد.

يقدم هذا الجدول نظرة عامة على منتجات حشو الجلد المختلفة Restylane، مع تسليط الضوء على خصائصها وتطبيقاتها الفريدة.

تمثل حشوات Restylane حلاً متطورًا في مجال الجراحة التجميلية للوجه والرقبة والصدر. المكون الأساسي هو حمض الهيالورونيك (HA) الذي تم إنتاجه صناعيًا وإخضاعه لمراحل متعددة من التنقية. تعمل هذه العملية على إزالة أي مواد سامة وبروتينات محتملة من الجل بشكل فعال، مما يضمن سلامة وتوافق حشوات Restylane مع جميع أنواع البشرة. في مجال الطب التجميلي، يتم استخدام هذه الحشوات لتعزيز حجم الشفاه وعظام الخد والذقن، وكذلك لتقليل أعماق التجاعيد والطيات المختلفة.

تشتمل تركيبة حشوات Restylane، بتركيز حمض الهيالورونيك 2%، أيضًا على كلوريد الصوديوم، وعازل الفوسفات مع مستوى حموضة متحكم فيه، وماء. في جسم الإنسان، تتحلل مادة الحشو بيولوجيًا بالكامل من خلال عمل إنزيم الهيالورونيداز. تركيبة Restylane متناغمة مع الأنسجة البشرية، مما يقلل من خطر الوذمة والالتهابات بعد العلاج.

ماذا يفعل حشو الجلد لوجهك؟

الحشوات الجلديةيلعب هذا العلاج، الذي يتم إعطاؤه كمواد تشبه الهلام عن طريق الحقن، دورًا حاسمًا في تجديد شباب الوجه، خاصة وأن بشرتنا تفقد حجمها ويقلل إنتاج الكولاجين مع تقدم العمر. يتم تطبيق هذه الحشوات بشكل استراتيجي تحت الجلد لتجديد حجم الوجه المفقود، وبالتالي تنعيم التجاعيد والخطوط الدقيقة لتعزيز مظهر أكثر شبابًا.

تُستخدم عادةً كعلاج مفضل لفقدان حجم الوجه، وتوفر الحشوات الجلدية بديلاً غير جراحي للإجراءات التجميلية التقليدية. تركيبتها الشبيهة بالهلام، والتي غالبًا ما تشتمل على مواد مثل حمض الهيالورونيك وهيدروكسيباتيت الكالسيوم وحمض بولي-إل-لاكتيك، يتم وضعها تحت الجلد للتخفيف من آثار الشيخوخة، مثل التجاعيد وترهل الجلد، مما يوفر نتائج طبيعية المظهر.

عند التفكير في الحشو الجلدي، من الضروري استشارة أخصائي الرعاية الصحية لفهم نوع الحشو المحدد المستخدم. والجدير بالذكر أن أهم المخاطر المرتبطة بالحشوات الجلدية هي الإصابة العرضية للأوعية الدموية، مما قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل نخر الجلد أو السكتة الدماغية أو العمى. ولذلك، فمن الأهمية بمكان طلب العلاج من المهنيين الطبيين المرخصين وذوي الخبرة.

يُنصح بالحذر من اختيار الحشوات ذات الأسعار المنخفضة المتوفرة عبر الإنترنت، والتي قد تكون ملوثة أو غير آمنة. تحمل هذه المنتجات مخاطر الإصابة بالعدوى أو الحساسية أو تلف خلايا الجلد. الاستشارة الطبية والعلاج المناسب يضمنان السلامة والفعالية في استخدام الحشوات الجلدية لتجديد شباب الوجه.

Restylane Kysse – 1 × 1 مل

إعادة تصفيف Kysse
Restylane Kysse

مقدمة Restylane Kysse، الحل الأول لأولئك الذين يسعون إلى تعزيز جمالهم الطبيعي بدقة ورشاقة. تم تصميم هذا الحشو الجلدي المتميز، المعبأ في حقنة مريحة سعة 1 مل، لتوفير تأثير دقيق وتحويلي، وهو مثالي لتنقية وتجديد مظهرك الجمالي.

دلائل الميزات:

التركيبة المتقدمة: تم تركيب Restylane Kysse بمزيج فريد من حمض الهيالورونيك، باستخدام أحدث التقنيات لضمان نتائج سلسة ومتسقة. يضمن حمض الهيالورونيك غير المشتق من الحيوان مستوى عالٍ من التوافق الحيوي وتقليل خطر الحساسية.

تقنية التوازن الأمثل (OBT): تضمن هذه التقنية الثورية ملمسًا ناعمًا وطبيعيًا، مما يسمح بالحصول على نتيجة أكثر تعبيرًا وديناميكية. يتكامل الجل بسلاسة مع الأنسجة الخاصة بك، مما يضمن أن تبدو التحسينات الخاصة بك طبيعية تمامًا.

تعزيز دقيق للشفاه: مصمم خصيصًا لتكبير الشفاه، Restylane Kysse يعزز حجم الشفاه بدقة، ويحدد ملامحها، وينعم الخطوط الدقيقة حول الفم، كل ذلك مع الحفاظ على الحركة الطبيعية والتعبير عن شفتيك.

نتائج طويلة الأمد: استمتع بفوائد التأثير طويل الأمد، حيث تستمر النتائج عادة لمدة تتراوح بين 6 إلى 9 أشهر. يعني طول العمر هذا عددًا أقل من اللمسات النهائية ومزيدًا من الوقت للاستمتاع بمظهرك المنعش.

آمن وموثوق: يتم دعم Restylane Kysse من خلال اختبارات سريرية صارمة، مما يضمن السلامة والفعالية. تلتزم عملية التصنيع بأعلى المعايير، مما يجعلها خيارًا موثوقًا به بين المحترفين.

مثالي لاجل:

  • الأفراد الذين يبحثون عن تحسين طبيعي ودقيق للشفاه.
  • أولئك الذين يتطلعون إلى إضافة حجم وتحديد لشفاههم مع الحفاظ على الحركة الطبيعية.
  • يرغب العملاء في الحصول على حل موثوق وطويل الأمد لتجديد شباب الشفاه.

التوصية المهنية:

  • للحصول على أفضل النتائج، يجب أن تتم معالجة علاجات Restylane Kysse بواسطة متخصص معتمد. وهذا يضمن تطبيقًا دقيقًا ونهجًا مخصصًا لتحقيق أهدافك الجمالية الفريدة.

ارفع نظام جمالك مع Restylane Kysse – 1 × 1 مل، واستمتع بمزيج متناغم من الأناقة والراحة والجمال الدائم.

الخصائص والفوائد الرئيسية لـ Restylane

وهو يقدم بديلاً غير جراحي للطرق الجراحية التقليدية والعلاجات القائمة على الأجهزة. تُعرف هذه التقنية بفعاليتها وسرعتها وسلامتها في الحفاظ على الشباب الطبيعي من خلال معالجة التجاعيد والطيات بمختلف درجاتها. سوق مستحضرات التجميل واسع ومتنوع، حيث تعتبر حشوات حمض الهيالورونيك خيارًا أساسيًا لتحديد الوجه و/أو التنشيط الحيوي للوجه والجسم.

الحشوات القابلة للحقن Restylane، والتي حصلت على ردود فعل إيجابية من كل من المرضى وأخصائيي التجميل المحترفين. يُعرف هذا النطاق بمعالجته الفعالة للتغيرات الجلدية المرتبطة بالعمر والعيوب الجمالية، مما يوفر توافقًا عاليًا مع الأنسجة البشرية ومدة تأثير ممتدة.

Restylane المكون الأساسي للجل هو 2% حمض الهيالورونيك من مصادر غير حيوانية (HA 20 مجم/مل)، مما يقلل بشكل كبير من احتمالية حدوث تفاعلات حساسية. الدور الأساسي لحمض الهيالورونيك هو الاحتفاظ بالرطوبة، وبالتالي تجديد التوازن المائي داخل الخلايا والمصفوفة بين الخلايا. يساعد هذا الترطيب في الحفاظ على بشرة ناعمة ومتساوية ويحفز العمليات الكيميائية الحيوية، بما في ذلك تخليق ألياف الكولاجين والإيلاستين. يضمن التوافق الحيوي الكامل لـ Restylane مع أنسجة الجلد أنه بعد فترة تأثيره التي تتراوح من 6 إلى 18 شهرًا (تختلف حسب الفرد والمنتج)، فإنه يتحلل إلى الماء وثاني أكسيد الكربون.

يتم تحقيق استقرار حمض الهيالورونيك في Restylane من خلال تقنية NASHA، والتي تستلزم تنقية واسعة النطاق من السموم الداخلية ومنتجات التحلل، مما يقلل من مخاطر الالتهاب والتورم بعد العملية. بفضل تركيبته البسيطة المكونة من حمض الهيالورونيك والماء وكلوريد الصوديوم وعازل الفوسفات، فإن Restylane آمن للغاية ومناسب لجميع أنواع البشرة، ويسمح بإجراء تعديلات تصحيحية فورية إذا لزم الأمر.

نطاق تطبيق Restylane

يتميز الحشو القابل للحقن Restylane بأنه متعدد الاستخدامات في تطبيقاته ضمن العلاجات التجميلية، مما يثبت فعاليته العالية في:

  1. تقليل التجاعيد والطيات الأنفية والجبهة.
  2. تعزيز وتحديد حجم الشفاه ومحيطها؛
  3. صقل شكل الوجه البيضاوي؛
  4. تنعيم خطوط التعبير.
  5. معالجة المخاوف الجمالية لليدين؛
  6. استعادة الرطوبة للبشرة المجففة.
  7. التعافي بعد إجراء الليزر؛
  8. الوقاية من علامات الشيخوخة المبكرة.

قبل الاستخدام، يتم تنظيف البشرة بالكامل من مستحضرات التجميل وتطهيرها. بالنسبة للمناطق الحساسة بشكل خاص، ينصح بوضع كريم مخدر لتقليل الانزعاج.

عادة، يمتد الإجراء من 15 إلى 30 دقيقة، مع ظهور النتائج الأولية على الفور تقريبًا، ويتطور التأثير الكامل خلال 5 إلى 7 أيام. يجب أن يتم تنفيذ هذه الجلسات من قبل متخصصين معتمدين يمتلكون المعرفة والخبرة اللازمة في التعامل مع مواد حشو الهيالورونيك.

لا يتطلب تجديد ملامح الوجه باستخدام جل Restylane فترة تعافي، مما يسمح للمرضى باستئناف أنشطتهم الطبيعية على الفور. عادةً ما تختفي الآثار الجانبية البسيطة الأولية، مثل الاحمرار الطفيف والتورم والألم في مواقع الحقن، بشكل مستقل خلال بضعة أيام.

موانع لاستخدام Restylane

هناك موانع محددة حيث لا ينصح بتطبيق Restylane:

  1. للأفراد الذين تقل أعمارهم عن السن القانونية للرشد؛
  2. أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية.
  3. في حالات الحساسية لمكونات الجل.
  4. في وجود أمراض المناعة الذاتية والجهازية.
  5. بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مرض السكري.
  6. عندما يكون هناك التهاب جلدي حاد أو عدوى؛
  7. أثناء تفشي الأمراض المزمنة.
  8. بعد العلاج بالليزر أو التقشير الكيميائي مؤخرًا؛
  9. في الأفراد المعرضين لتكوين ندبة الجدرة أو تضخم الأنسجة.
  10. في حالات ضعف تخثر الدم أو عند استخدام الأدوية المضادة للتخثر؛
  11. في وجود حالات سرطانية.
  12. أثناء الالتهابات الفيروسية التنفسية الحادة، أو الحمى، أو اعتلال الصحة العام.
  13. إذا كان هناك أي ضرر للجلد في منطقة العلاج المقصودة.

علاوة على ذلك، لا ينبغي حقن جل Restylane في الأوعية الدموية أو الأوتار أو العضلات أو الأربطة أو المفاصل. بالإضافة إلى ذلك، فهو غير مناسب للاستخدام في عمليات تكبير الثدي.

العناية ببشرة الوجه بعد العملية

يعد اتباع العناية ببشرة الوجه بعد الإجراء أمرًا محوريًا لتعزيز آثار العلاج وإطالة أمدها. يوصى بالالتزام بالعديد من الإرشادات الرئيسية:

  • تجنب لمس مواقع الحقن أو وضع المكياج خلال الـ 24 ساعة الأولى (المثالية - 72) بعد الحقن، مما يساعد في منع المضاعفات والعدوى؛
  • الامتناع عن زيارة حمامات السباحة وصالونات التدليك لمدة أسبوعين.
  • تجنب التغيرات المفاجئة في درجات الحرارة والتعرض المباشر للأشعة فوق البنفسجية لمدة 10 أيام؛
  • الحد من شدة التمارين البدنية لمدة أسبوع واحد؛
  • الامتناع عن استهلاك الكحول والنيكوتين لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام.

إن فعالية حشوات Restylane موثقة جيدًا، ومدعومة بأكثر من عقدين من التطبيقات الناجحة في العديد من البلدان الأوروبية. حصل Restylane على شهادة في أوروبا. مزيد من التفاصيل حول Restylane متاحة على موقع فيلر الشفاه الخاص بي.


ما هي حشوات Restylane وكيف تعمل؟

Restylane هي واحدة من العلامات التجارية الأكثر تميزًا في مجال الحشو الجلدي، والتي تعتمد على حمض الهيالورونيك. وهي على شكل مادة هلامية ويتم تطبيقها على مناطق الوجه التي يوجد فيها فقدان واضح للحجم مثل التجاعيد وطيات الجلد. يتم استخدام الأكثر كثافة منها أيضًا لإضافة الحجم وتحديد ملامح الوجه. يشمل التأثير طويل المدى أيضًا ترطيب البشرة وتحسين الاحتفاظ بالترطيب في منطقة التطبيق.

ما هي مناطق الوجه التي يمكن لحشو Restylane علاجها؟

يعد Restylane أحد الخطوط الأكثر شمولاً لحشوات HA، حيث يحتوي على حلول مخصصة للغاية - من الجل الناعم جدًا إلى الجل الكثيف جدًا لتجديد شباب الوجه. يمكن استخدام هذه الحشوات في جميع مناطق الوجه – منتصف الوجه والشفتين والخدين والجبهة وحول العينين والذقن وخط الفك. اعتمادًا على جزء الوجه، سيتم اختيار منتج مختلف.

ما هي مدة تأثير مواد الحشو Restylane؟

تميل متانة الحشو الجلدي إلى أن تكون ذاتية للغاية. الحشوات الناعمة تدوم لفترة أقل. كلما زادت كثافة الهلام، زادت قدرته على مقاومة إنزيمات الجسم. عادةً ما يستمر حشو التجاعيد حوالي 6 أشهر، في حين أن حلول التحديد الأكثر كثافة يمكن أن تزيد حجمها لمدة تصل إلى 18 شهرًا. عوامل مثل الصحة والنظام الغذائي ونمط الحياة مهمة أيضًا.

هل هناك أي آثار جانبية مرتبطة بحشوات Restylane؟

يمكنك الرجوع إلى المقالة أعلاه للحصول على معلومات أكثر تفصيلاً، ولكن بالنسبة للجزء الأكبر من حشوات Restylane، كونها من أفضل عروض المستوى في السوق فهي آمنة للغاية، لأنها نتيجة لسنوات عديدة من البحث والتطوير والتصنيع الدقيق. ردود الفعل السلبية عادة ما تكون طفيفة. ومع ذلك، يجب عليك مناقشة أي مخاطر محتملة وإجراء تقييم مع طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك أو المعالج المرخص.

هل الاستشارة ضرورية قبل تلقي علاجات حشو Restylane؟

قطعاً. سيقوم طبيب الأمراض الجلدية أو الممارس الخاص بك بإجراء مقابلة أولية للتحقق من صحتك وعدم تحمل المنتج المحتمل، ولكن أيضًا لمناقشة النتائج والتوقعات المرغوبة، وبالتالي تقييم حشو Restylane الذي يناسبك بشكل أفضل. هذه الخطوة من العملية، رغم أنها أولية، أمر لا بد منه.